المجسمات الفكرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المجسمات الفكرية

مُساهمة من طرف سلوى العامري في الأحد نوفمبر 16, 2014 7:59 pm


المجسمات الفكرية


====================


المجسمات الفكرية هى عبارة عن كيانات غير مادية تعمل فى المستوى الاثيرى هذه الكيانات تصنعها فكرة تخطر على عقل الانسان فكل فكرة تولد ذبذبات فى محيط الهالة البلازمية للأنسان وتنبعث منه وتتشكل فى هالة الشخص المستهدف وهو مايسمى بالمجال البيوكهربى او البيوبلازما


فالافكار التى تتصف بالسلبية تطلق كتل كثيفة وداكنة اللون اما الافكار الروحانية فتطلق كتل فكرية تتصف بالنقاء والصفاء وهى تنطلق فى اى اتجاه حسب رغبة صاحبها ولكن كى تكون ذا طبيعة مؤثرة يجب احداث حالة رنين قوى مع صاحبها وهذا يتطلب براعة كبيرة تنمو بالتدريب او قدرة فطرية تنمو مع الشخص


فالمجسم الفكرى عبارة عن كينونة طاقية ذات بعد باطنى يمكن خلقها اراديا من اجل تنفيذ مهمة محددة بعد برمجتها لهذا الغرض هذا يعنى ان المجسم الفكرى يمكن ان يتمتع بالاستقلالية التامة وتفكير مستقل ومصدر طاقة مستقل ولكنها تتلاشى بعد تنفيذ مهمتها بالكامل وهى تختلف اختلافا تاما عن افكارنا العشوائية التى تشغلنا يوميا ولكن تكرارها المستمر يعظم تاثيرها (( الزن على الودان أمرر من السحر ))


والطقوس السحرية هى كينونات مكثفة تتطلب قوة تركيز كبيرة على الهدف


وتكرار لامتناهى من عبارات وتعاويذ وشعارات مع تصور الغاية المرغوبة ثم يتم اطلاقها نحو الهدف اما بشكل خيرى كعلاج او تحصين او بشكل شرير يتضمن كل انواع الاذى


المجسمات الفكرية قابلة للتطويع تماشيا مع العقل البشرى حسب ماتقره معتقداته ربما هذا مايفسر مايحدث من جلسات تحضير الارواح عندما يجتمع الحاضرين ويركزوا على تحضير روح شخص معين او لوح الويجا فانت قمت بتحضير كيان فكرى ولم تصرفه .. هذا يعرضنا على التعرف مسبقا على ظاهرة ال


pk


فهذه الظاهرة تتطلب تغييرات برمجية فى المجال التجاوزى للشىء المستهدف من خلال تحقيق معادلة


توجيه الانتباة + حالة وعى بديلة + التصور = تجسيد الظاهرة


فعملية توجية الانتباة هى توجية مباشر من عقل الوسيط هذا الاستهداف يولد رنين متناغم بين طرفين مهما كانت المسافة بينهما


ولكن الكينونة الفكرية لاتتطلب التركيز المباشر على الهدف بل على نقطة فى الفراغ او اداة معينة مخصصة لهذا الغرض مثل مايسمى بالمولدات السيكترونية


هنا معادلة الكينونة تكون


توجية الانتباة على نقطة محددة + حالة وعى بديلة + تشكيل كينونة عبر التصور + برمجتها بمهمة محددة + ارسالها نحو الهدف = تجسيد الظاهرة المثال : لرفع حجر نتصور نقطة فى الفراغ نمثل فيها تصور ارتفاع الحجر بالخيال مع التركيز على المشهد ثم نرسل الكينونة للحجر لكى يتم التنفيذ


وهذا ماتوصل الية القدماء ان العقل البشرى جهاز قائم بذاته وكذالك المجسمات الفكرية تعمل على انها الات حقيقية اذا كانت على درجة عالية من الصفاء والنقاوة والثبات لكى تفعل فعلها فى الهدف وهذا يتطلب تدريب عالى على التركيز الذهنى ولكن البديل لهذا هو الطلاسم والتعاويذ ليعطى نفس القوة .. هذة الاشياء تتطلب درجات تدريب عالية وقسوة على النفس ... ولكن اذا اجتمع اشخاص عاديين وركزوا على الهدف لحققوا نفس النتائج وبقوة وربما المثل واضحا عندنا فى صلاة الاستسقاء


وتبدوا جلية الفروقات فى العلاج الجماعى لفرد مريض الذى يأتى بنتائج غير طبيعية ... وكذالك شحن الاحجار ثم وضعها على المريض ليشفى
........................

الاقسام السحرية والتعاويذ هى التى تصنع الوعى البديل
ربما هناك المزيد
avatar
سلوى العامري
نوراني جديد
نوراني جديد

ألــجنس : انثى
الـــعمــــر : 36
المــشاركات : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى