القوة الحيوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القوة الحيوية

مُساهمة من طرف سلوى العامري في الأحد نوفمبر 16, 2014 6:54 pm

القوة الحيوية
يمتلك الانسان تيارا من القوة المبدعة العليا عندما يعى طاقاته والطاقة المغناطيسية داخل جسمه .. فهو محاط بمجال مغناطيسي والمغناطيسية البشرية هى نوع من الطاقة الحيوية من الممكن ان تؤثر او تتأثر بالاخرين .. يكتسب الانسان المغناطيسية الحيوية من الجاذبية الارضية وانخفاض هذة القوة فى الجسم تسبب بلادة فى الوجه والعينين والتعب والنسيان والوهم المرضى .
يشكل القطب المغناطيسى الشمالى ناحية الدماغ مشكلا هالة من الضوء تسمى الجهاز الحيوى نتيجة تصاعد الطاقة الكهروحيوية من القطب الخفى عند الجذع خلف الاعضاء التناسلية ومن خلال هذا القطب يتم التحكم فى الانظمة الحيوية للجسم كله وتعرف الهالة حول الانسان بانها دوامة من الطاقة الكهرومغناطيسية وهى المنبعثة من الحقول الحيوية فى جسم الانسان وتقدر بحوالى 19080 دورة فى الثانية الواحدة واعلى معدل لانبعاث الطاقة من العينين والدماغ واصابع اليدين والاعضاء التناسلية كما يقر بذالك د ابراهيم العالم بعلم التشعيع ويتم التعديل المستمر لهذة الحقول لتثبيت تردداتها من خلال سريان عنصر الحديد فى الدم وعناصر اخرى من خلال تدفق ايونى معين بالدم .. واى خلل فى الخلية الحية يسبب انخفاض فى الطاقة الكهرومغناطيسية نتيجة تدفق الايونات خارج الجدار الخلوى للخلية فتقل المناعة ضد هجمات المرض ..
يرى بعض العلماء ان التحفيز المفرط للحقول الحيوية للطاقة قد يسبب امراض خطيرة .. ومن هنا تأتى التحذيرات من الاجهزة المشعة والعمل دائما على تفريغ الشحنات الزائدة بالجسم فمن الحالات النادرة لسيدة كندية نتيجة الطاقة الكهرومغناطيسية الزائدة بجسمها كانت تجذب معدن الحديد كالمغناطيس لجسمها مثل الملاعق وماشابه وهناك اشخاص لهم القدرة على وقف عقارب الساعة وارباك عمل البوصلة المغناطيسية والبعض يسحب من يقترب منه من البشر بشكل غريب وهى امثلة حية وشاذة لافراط الطاقة الكهرومغناطيية بالجسم ,
وغالبا ما ياتى العلاج لمثل هذة الحالات بالتحكم الارادى والعقلى فى الطاقة وتطويعها بشكل عملى .. والتمرس على هذا النوع من التحكم الارادى للطاقة هو وسيلة فعالة لعلاج الامراض كعلاج ذاتى ومعالجة الاخرين كمثال الدكتور ميسمر مكتشف المغناطيسية الحيوية رغم عدم المامه بماهيتها استطاع وقف نزيف سيدة بمجرد ان وضع يده على جرحها .. وتتم عملية نقل الطاقة الحيوية او البرانا عن طريق الدم .. والسيطرة على الطاقة الحيوية من الطبيعة تتم بممارسات التامل والتصور الخلاق التى من الممكن تطويرها لصنع المعجزات فى حياتنا .. الجو من حولنا يحتوى على الشحنات الموجبة اما باطن الارض فيحوى شحنات سالبة كهربية , وهناك طبقة الايونو سفير تبعد 60 كيلومتر عن سطح الارض وتتولد فيها كهرباء تمد الانسان بها ويتحمل الانسان ماقيمته 5 فولت – متر والتيار الناشىء فى جسم الانسان 10-16 سم2 – امبير- ث
ولن تصدق ان هذا التيار الضعيف يصنع المعجزات داخل جسم الانسان بسبب وجود مراكز قوة داخل الجسم تعمل على تضخيم وتحويل هذة الكهرباء الى طاقات فعالة من مغناطيسية حيوية وكهربية حيوية .. تسرى فى انهار من الدم والاعصاب وتفعل فعلها بمساعدة قوة دفع من الشهيق والزفير وقليل من الناس يعرف اننا نستنشق ايونات كهربية مع الهواء وتعمل على تدفق الايونات بالجسم ويمكن تطويعها كقوة عظمى للقلب والعقل .. فالفكر والمشاعر والافعال تعتمد على الطاقة الحيوية الكهرومغناطيسية ولها دور فعال فى الوعى والوعى الكونى ووجودها فى الجسم كالملح فى مياه البحر لانراه الا بالتبخير والتكثيف .. وكذا نتلقى الاشعاعات الكونية ونمتصها لتؤثر على اجسادنا ايجابا وسلبا
كما قلنا ان الانسان يستنشق الايونات السالبة من الهواء وتنتشر فى الجسم كله عن طريق الدم وتقوم بعمليات حيوية داخل الجسم وتخرج من مسام الجلد مكونة مجال كهربى حول الجسم وهناك خلايا وانسجة وبعض الذرات تعمل كمحولات كهربية من خلال التبادل الايونى داخل وخارج الخلية والتامل الروحانى من الممكن ان يعمل على تسخير هذا الجهد الكهربى وتوجيهه حتى ان المقاطع الصوتية والكلمات من الممكن ن يكون لها نفس التاثير كما يمكن تشكيلها الى موجات شفاء للجسم .. تم العثور على حقل كهرومغناطيسى حول القلب يعادل 1011 اوس 5 تسلا .. وقد ثبت ان هناك هرمونات عصبية مثل الدوبامين والاسيتايل كولين والسيراتونين تزيد من معدلات الادراك والوعى والحدس مما ينعكس بالتركيز والحيوية والسعادة على حياة الانسان ويزيد من افرازها النشاط والتأمل الروحى والصلاة العميقة والدعوات الحارة واعلى مستويات الوعى تتم من خلال تفعيل الشبكة العصبية لقشرة المخ الخارجية وربط الوعى العادى بالوعى الكونى .. وجود طفرة علاجية عند بعض الناس الذين يعالجون الناس باللمس حيث يتوفر عندهم X-factor فى طاقتهم الحيوية اى عنصر مميز لايوجد فى الفرد العادى واختلاف موجات الهالة الموجودة حول اصابعهم ومن خلال التجريب بوضع اصابع هؤلاء فى الماء ان معامل الهيدرجين ينخفض الى 97% عن الماء العادى وتغير فى معامل التوتر السطحى نتيجة الطاقة المرسلة فى الماء . وغالبا هذة الطاقة متوفرة عند كل البشر ولكنها تخزن بشكل عالى عند مثل هؤلاء الافراد ..
avatar
سلوى العامري
نوراني جديد
نوراني جديد

ألــجنس : انثى
الـــعمــــر : 36
المــشاركات : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى