التجربة الصوفية و الوعى الكونى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التجربة الصوفية و الوعى الكونى

مُساهمة من طرف القنديل النوراني في الأحد نوفمبر 16, 2014 6:51 pm

التجربة الصوفية و الوعى الكونى
================
نحن هنا نحاول تبسيط مفاهيم وفك طلاسم ابجديات والغاز عصية علينا وعلى اناس عاشوا وماتوا ولم يجدوا فهما او تفسيرا لها ولعلنا اقتربنا ولو بالاشارة لتلك المفاهيم فسنخوض معا رحلة تامل نستعرض بعض ماقاله السابقون ونحاول تجميع مفاهيم جديدة ربما تفتح بابا لى ولك نحاول ان نخرج منه عن دائرة انفسنا وهذا الموضوع من رؤيتى الخاصة عن بعض القراءات للتجارب الصوفية والوعى الكونى ونطالب اصحاب التجارب بالتدخل السريع لأثراء الموضوع
.................................................. .................
بعد 17 عاما من التأمل لمدة 3 ساعات يوميا شعرت بنور يخترق الحبل لشوكى هذا النور اخذ فى الصعود والنمو محدثا ضجة واهتزازات عنيفة فى جسدى واخذ هذا النور ينتشر فى جسدى كله ومن حولى كالشلال وكان الضوء كالسائل يغرق ذهنى حتى لم اعد ارى ماحولى وفقدت الوعى بما يحدث خارج جسمى وبدأت أرى وجوها تضىء فى ذهنى واصبح كلى وعى بعيدا عن كل ماهو مادى بدون اى ترتيب ولا خطط او شعور صادر من الحواس غارقا فى بحر من النور وكأنى نقطة من الوعى تخترق كل الحدود والحواجز وكانت دائرة وعيى تتسع وتتعدى حدود جسدى ونفسى والذى اصبحا نقطة او قطرة فى بحر من الوعى وانا فى حالة سعادة ونشوة لاتوصف
(( جوبى كريشنا )) احدى تجارب يقظة الكونداليتى.. وعندما تعلم هذا الرجل الكتابة وجد رغبة قوية فى الاسترسال فى الكتابة وكان يكتب كالشعر ولكن بصيغة النثر حتى انه ترك اكثر من عشرة كتب ومقالات منثورة وعندما بدأ فى كتابة مجلد بأسم العلم الجديد رحل عن الدنيا ولم ينشر كتابه ..
ومن خلال هذة التجارب يكتشف الانسان انه مازالت البشرية تجهل الكثير والكثير من العلم رغم التقدم العلمى المذهل ومازلنا فى بداية مراحل التطور (( خلق الانسان جهولا )) وعندما تخرج من طور بشريتك تقترب من نور المعرفه لانك تخرج من توترات الحياة وتقلباتها والشعور بالضغط وعدم الامان ..
وخروجك من بشريتك من خلال الارتقاء فى العباده والتأمل العميق فى صنع الله وكل عناصر الاعمال الباطنية .. والملاحظ العجيب هو انحدار فى سلوكيات ووعى البشر مع مرور الاعوام ومع زيادة المخترعات ووسائل الترفيه يقابلها المزيد من هذا الانحطاط فى القدرات والاخلاقيات فهل مثل هذة المخترعات هى نقمة ام نعمه ام هى مواكبه ومواجهة سوء الظروف على الارض فبروز هذة الملاحظات وضح جليا بعد الحرب العالمية الثانية وهور اسلحة تهدد مصير البشر مثل القنبلة النووية والهيدروجينية وما يخزن من هذة الاسلحة الان كفيل بتدمير الكرة الارضية عشرات المرات ...
ومثل هذة الامثلة من البشر تمثل منارات للبشر على الارض وصمام الامان لبقاء البشر فنعرف هذا عندنا فى الاسلام ان العالم الفقيه المتحدث عند الشيطان اقوى من الف عابد .. ويجد الانسان السوى دائما نداء داخليا بتوقير هذة الفئة واحترامها .. والعجيب عند دراسة هذة الشخصيات النادرة انها تربى تربية خاصة وتوجه حياتها طيعة او عنوة للوصول الى هذة المرتبة وتنشأ بداخلهم عزيمة لاتلين للرقى ولايعرفون لها سببا وكأن هناك شيئا خفيا يدفعهم دفعا لهذة المكانة , ومن المفترض ان كل تقدم ونمو للانسان هو سبيل للقرب من الله (( وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون ))
وما التناحر العقائدى لمن له عقل ولب الا لاظهار الخبيث من الطيب فالحلال بين والحرام بين .. واول ما يقابل الانسان فى مرحلة تقدمه الروحى هو التعنت والتحجر الفكرى والتمسك بوجهات نظر تمثل حجر عسرة فى سبيل تقدمه وحاجز كثيف يحجب قلبه عن النور ..


احبتي بعض افوائد منقولة للفائدة وليس للشهرة وحب اضهار لنفس ولنا ولكم الاجر  
لتواصل معي على بريد الياهوrremais@yahoo.com
من يريد لعلاج مجانا اعالجه لوجه لله مس سحر عارض تابعه حسد من الامراض الروحية 
avatar
القنديل النوراني
ملك المنتدى
ملك المنتدى

ألــجنس : ذكر
الـــعمــــر : 31
المــشاركات : 880

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnorany.3arabiyate.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى